اعراض التلبس اللتى تظهر فى العلن

اعراض التلبس اللتى تظهر فى العلن اعراض التلبس يحتسب الصداع كذلك من أفضَل مظاهر واقترانات التلبس الشيطاني ، إلا أن الصداع يوجود له عوامل عضوية وأخرى نفسية ، فالصداع يأتي ذلك نتيجة امرض في العين أو المنخار أو الأذن ويكون نتيجة لـ الإمساك في البطن ويتم إثر السهر وصعوبة النوم والتفكير المضني أو كثرة المشكلات الدنيوية ولذا النمط من الصداع له دواء لدى الأطباء ، إلا أن يبقى صداع أجدد يعجز الأطباء عن مداواته لكن لا تجدي بصحبته جميع أشكال الحبوب المسكنة للصداع

ذاك النمط من الصداع يكون على الأرجح سببه اعراض ترتدي ومن أعراضه : يكون الصداع متنقلا في الدماغ. لا يدوم إلا أن يحس به الإنسان مرة وينفك عنه مرة ثانية. إذا صفع مقر الصداع على الأرجح ينقضي أو ينتقل من مقره ثم يرجع. إذا غسل الدماغ بماء قرئ فوق منه القران فإنه يخف أو ينقضي بأذن الله وقد يرجع . تفسير للاشياء تكون بشتم اعراض ترتدي الانسان من اعراض التلبس القابلية الى حب الوحدة والانعزال الإنسان المقترن به شيطان من المرجح يكون منطويا على ذاته ومنعزلا

عن المجتمع بخاصة في عدد محدود من حالات السحر والحسد الشيطاطنى ، فهو يحب الوحدة ويتضايق للغاية من المضايقة والتكدير وصراخ الأطفال ويكره معايشة ومخالطة الاخرين، فينبغي على من يعرف أن من ترتدي أن يحاول أن ذاته في البقاء بعيدا عن الوحدة والانعزال ، وأن يسعى الاندماج مع الأسرة معدل الامكان اسرته وعباد الله الصالحين ، أخرج النسائي عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ الْيَعْمُرِيِّ قَال:َ قَالَ لِي أَبُو الدَّرْدَاءِ أَيْنَ مَسْكَنُكَ قُلْتُ فِي قَرْيَةٍ دُوَيْنَ حِمْصَ ، فَقَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ عليه الصلاة والسلام يَقُولُ مَا مِنْ ثَلاثَةٍ فِي قَرْيَةٍ وَلا بَدْوٍ لا تُقَامُ فِيهِمُ الصَّلاةُ إِلا قَدِ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَعَلَيْكُمْ

اعراض التلبس اللتى تظهر فى العلن

 

بِالْجَمَاعَةِ فَإِنَّمَا يَأْكُلُ الذِّئْبُ الْقَاصِيَةَ . الوسوسة تكون من الإنس وقدتكون من النفس ويستعملها الشيطان فى اذى الإنس فقول الله تعالى في سورة ق :}وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ { ، ويقول إيتي في سورة طه : }فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطَانُ قَالَ يَآدَمُ هَلْ أَدُلّكَ عَلَىَ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لاّ يَبْلَىَ{ ، ويقول سبحانه: } قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ * مَلِكِ النّاسِ * إِلَهِ النّاسِ * مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ * الّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النّاسِ* مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ

{ ، فالنفس لها وسوسة والإنس لهم وسوسة والجن لهم وسوسة ، والوسوس تكون من ضِمن الجسد البشرى وقد تكون من خارجة ، إلا أن الشيطان إذا ما اقترن بالإنسان تكون وسوسته أقوى قوة فيجعل العليل في شرود ذهني متواصل ، فهو لا يمكنه الإهتمام ولا التفكير ولا الخشوع في التضرع من وحشية الوسوسة ، وقد يجعل الشيطان الفرد العليل يشك وفى ابسط الامور في تصرفاته وأقواله وأفعاله وفي أقوال وأفعال وتصرفات الآخرين، ولذا عن طريق ما توسوس له الشياطين في

صدره، حتى تجعله يصدق هذه الوسوسة ولذا الإيحاء ويظن بصحته فيكون خاضعا لظرف الشيطان على يد الوسوسة. اعراض التلبس عصبية المزاج وسرعة الحنق ايات قرانية تبدو لنا ترتدي الشبطان بالانسان إن العصبية وسرعة الحنق من أفضَل شكل وجه من به اعراض التلبس ، عن أَبي وَائِلٍ الْقَاصُّ قَالَ دَخَلْنَا عَلَى عُرْوَةَ بْنِ مُحَمَّدٍ السَّعْدِيِّ فَكَلَّمَهُ رَجُلٌ فَأَغْضَبَهُ فَقَامَ فَتَوَضَّأَ ثُمَّ رَجَعَ وَقَدْ تَوَضَّأَ فَقَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي عَطِيَّةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ عليه الصلاة والسلام إِنَّ الْغَضَبَ مِنَ الشَّيْطَانِ وَإِنَّ الشَّيْطَانَ خُلِقَ مِنَ النَّارِ وَإِنَّمَا تُطْفَأُ النَّارُ بِالْمَاءِ فَإِذَا غَضِبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَتَوَضَّأْ (رواه أبو داود) .

You might like

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *