شيخة روحانية وتاريخ توضيح مفهوم السحر

شيخة روحانية وتاريخ توضيح مفهوم السحر شيخة روحانية تقول لكم عن الرازي أقساماً ثمانية للسحر وكل تلك الأقسام أدخلها الرازي استناد على التعريف اللغوي لأن السحر في اللغة مثلما بينَّا هو بند عما لطف وخفي سببه غير أن هنا الذي يعنينا من أقسامه هي التي ترتبط بالسحر حقيقة والتي سببها واضح ويستعين الساحر فيها بالجن والشياطين بغاية الإفساد في الأرض والإضرار بالبشرية فمن تلك الأقسام , سحر يترك تأثيرا من تلقاء ذاته وهو مايصدر عن الشيطان أو من يعاونه على

ذاك وهو أقواها أي أمتن أشكال السحر , سحر يقوم الساحر بمعاونة الأرواح الشريرة وهو أضعفها ولايدوم مفعوله سوى إذا تكرر عمله ومن العادي مداواته وإبطال مفعوله, سحر يستعين فيه الساحر بشدة الحروف الهجائية والأعداد و الكواكب والأجرام السماوية وهو أصعب أشكال السحر ويستلزم الحذر والحذر منه ولذا يجهله أكثر الناس إلا أن هنا في الصنف الأخير من أقسام السحر يجب أن ننبه على أساس أنه إن صح ذلك القسم من الاستعانة بالكواكب والحروف الهجائية ونحوها فينبغي أن يُدراية أن النفوذ الذي يصدر للمسحور لايكون من نفوذ الكواكب غير أن من نفوذ الشياطين وهذا لإضلال السحرة وفتنتهم شيخة

روحانية والخلط بين السحر والدواء الروحاني شيخة روحانية بكثرةً مانسمع عما يؤديه المشعوذون من أفعال يشاهدها أولاد المسلمين إما على يد التلفزيون أو البصيرة عياناً في عدد محدود من البلاد والمدن الأخرى وهذا بقيام المشعوذ بفعل إجراءات خفية فتصرف الأعين إليها كإماتة طير وإحيائه أو إخراج الطائر من البيضة على يديه ومن ثم فما حكم رؤية تلك الأمور وهل هي من السحر نقول نعم تلك الأمور لطم من ضروب السحر ويطلق عليه سحر التخييل وهو جزء من أقسام السحر الذي هو يشبه سحر سحرة فرعون الذي صرح الله فيه : {يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى {66} ( طه ) وصرح فيه ايضاًً: {قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّا

أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ {116} ( العادات ) .وتلك الموضوعات التي يجريها المشعوذون في ذاك النمط من السحر لاحقيقة لها إلا أن هي إيهام وتخيلات يقوم بفعلها المشعوذ لأجل أن يصرف أعين الناس عما يتعاطاه بخفة يده أما كونها سحراً لأن الله تعالى سماها بهذا فقال في سحرة فرعون : {وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ {116} ( العادات ) لا يوجد شك أنه لا يمكن ويحظر على الإنسان مشاهدتها وينبغي فوقه أن ينذر أولاده من بصيرة تلك الموضوعات .ودليل هذا تصريحه هلم: {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ

بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {68} ( الأنعام )وتصريحه هلم للمؤمنين : {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً {140} ( السيدات ) . شيخة روحانية إشارات دراية السحر إن من رحمة الله بعباده أنه وضح لهم إلا أن أعلن لهم خبايا أهل الزيغ والضلال من السحرة والمشعوذين ليكونوا من ضمنهم على نصح حتى بات العامي و الجاهل يعلم الساحر من

غيره . فمن الإشارات التي يمكن لنا أن نستدل بها على الساحر : – أنه يسأل العليل عن اسمه و اسم والدته . – أنه يأخذ أثراً من آثار السقيم مثل ثوب ،شماغ ، غترة، منديل، فانيلة، سروال، طاقية وغيرها من ملابس أو غيرها الأمر الذي يستعمله الجريح . – في بعض الأحيان يطلب حيواناً بصفات محددة ليذبحه ولا يذكر اسم الله فوقه ، وربما لطخ بدمه مواضع الوجع من السقيم أو يرمي به في مقر خرب . – كتابة الطلاسم و التعوذات الشركية . – تلاوة الطلاسم و العزائم غير المفهومة . – إعطاء

السقيم حجاباً يتضمن على مربعات بداخلها حروف أو أرقام . – أن يأمر السقيم أن يتقاعد الناس مرحلة محددة في حجرة لا تدخلها الشمس ويدْعوها العامة “الحجبة” . – في بعض الأحيان يطلب من العليل ألايمس الماء مرحلة محددة كثيرا ماً تكون 40 يوما . – يمنح الموبوء أشياءاً يدفنها في الأرض . – يمنح الموبوء أوراقاً يحرقها ويتبخربها . – يتمتم بكلام غير مفهوم وخارج كلياً عن اللغة العربية . – في بعض الأحيان يخبر الساحر السقيم باسمه واسم بلده ومشكلته التي أتى من أجلها من دون أن

شيخة روحانية وتاريخ توضيح مفهوم السحر

 

يذكرله الموبوء هذا . – يكتب للعليل حروفاً مقطعة في ورقة “غطاء رأس” أو في طبق من الخزف الأبيض ويأمر الموبوء بإذابته وشربه . – أنه عدو لدود لكل الأديان ويوضح تذمره فوقها واستهزاءه بها في جميع واقعة ولايدخل بتاتاً أي متجر للعبادة سوى بغرض تدنيسه أو تلويث معداته متبرئاً من دينه ومن جميع الكتب المرتبة مع تمزيقها وحرقها واستعمالها في أغراض دنيئة . – يحكم أغلب الفترات بعيداً عن الناس ولايعاملهم ولايتصل بهم لأنه طول الوقتً يخلو بشيطانه الذي يسخره لأعمال سحرية أو تسجيل الضرر بالناس فإذا أتى إليه من يود منه سحراً وقف على قدميه إليه فهذه جملة من الإشارات التي يُستدل بها على

الساحر فعلى كل مسلم ومسلمة أن يتنبهوا لتلك الإشارات وإلا وقعوا في المحظور وهو كلامه عليه الصلاة والسلام :” من جاء عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول ولقد كفر بما أنزل على محمد ” . شيخة روحانية وإشارات جلية للسحر 1- يكون السحر بالأكل و الشرب , و السحر بالأكل أو الشرب يجعل بصحبته مادة صمغية تلصق بجدار المعدة, ليبق السحر في بطن المسحور , و اذا لم يتدارك المسحور ذاك النمط من السحر باستفراغ فإن بطنه يتعفن و يتسبب في له المرض الخبيث . 2- و يكون السحر بالرش و اذا و طئه المسحور أثر فيه بإذن الله و قد لا يترك تأثيرا بحفظ الله للعبد . 3- و يكون بالعقد : و هذا بأن يأخذ

الساحر من المسحور أثرا كالشعر أو قطعة من ملابسه , ثم يعقد فوقها خيطا ثم ينفث فيها بشخصه الماكر والكريه و قد سحر النبي صلى الله فوقه و أمان بمثل ذاك النمط . 4- و يكون السحر بالإرسال : و هو أن يتقرب الساحر إلى الشياطين بأنواع شنيعه من الأفعال الشركية , فيلبي الشيطان حاجته حتى الآن كفره بالله بالدخول في واحد من المسحورين لأذيته , و قد يعصم الله المسحور من ذاك . 5- و يكون السحر بالكتابه فيكتبون الطلاسم و الجداول دون أثر من المسحور , و ذلك بأمر الله تأثيره على المسحور هزيل حيث لا مفر من أثر للمسحور ) منقول من كتاب تاجر ديته للشيخ / عبدالمحسن القاسم في مُواجهة المسجد النبوي رعاه الله بتصريف مني للفائدة .

You might like

About the Author: admin123

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.