فك السحر المشروب وطريقة اخراجة من الجسم

فك السحر المشروب وطريقة اخراجة من الجسم فك السحر المشروب أسلوب وكيفية لاخراج السحر الشراب من العليل الروحاني يلزم ان يكون على ارتباط قلب الموبوء بالله سبحانة وتعالي يكثر العليل من سورة البقرة وال عمران ويكثر من المعوذتين وبخاصة الفلق يقتضي مغادرة حارس السحر لان حارس السحر يحرم مغادرة السحر باذنالله وتلك وظيفتة وعملة عديد من السقماء شفاهم الله وعافاهم يقول لي انا استخدمت خلطات وخبصات واستعملت كذا وإضافة إلى وإضافة إلى ولم

يطلع مني شي او يقول شي طفيف طلع مني دم او شعر او ماده خضراء الي اخره من الاشياء الغريبة واشعر بان شي يبلغ للحلق ثم يرجع واحس اني اريد الاستفراغ ولا استطيع اقول لك لماذا لا يمكن لها الاستفراغ لان حارس السحر هذه اللّحظة بداء ورقة نقدية وبدا باداء وظيفتة الاساسية وهي عدم رحيل السحر يبداء ذلك الماكر والكريه بشد السحر وردة الي منزلة ويحرس السحر من التحرك من منزلة فك السحر الشراب والقضاء على حارس السحر فك السحر الشراب إعطاب حارس

السحر رسالة مشروعية ولاسيما السياج التي ذكرتها نشد ان تذهب الي راقي متمرس لأجل أن يغادر خادم السحر واذا لم تود ان تذهب الي راقي فانصحك بان تبداء الرقية بنية الحرق والطرد وسعى بين مدة وفترة ان تكلم ذلك الماكر والكريه طبعآ ذلك الماكر والكريه يسمعك وتشرح له الاسلام فربما تكسب اجرة وتجعلة يسلم على يدك واذا كان مسلم فخوفة بالله وذكرة بالنار وذكرة بالجنه وذكرة ان الساحر كفر بالله وسجد لمخلوق هش وانه استغاث بغير الله وذبح لغير الله فالربما يعود الي

صوابة وصدقني ياخي الحبيب اغلب الحلات اتعامل بصحبتها باللين والنصيحةوالتذكير بالله والترويع من النار والقبر ولله الشكر والمنه معطية نتائج مبهرة مع اغلب الحالات وانا في مفترض واعتقادي الشخصي ان القساوة لا تمنح مفعول إذ انت تشد على الجان بصفع والوعيد والتهديد وهوى يبدا بالتعنت والتكبر والعناد فك السحر الشراب وطرد السحر من البطن فك السحر الشراب وطرد من البطن لكيفية استفراغ السحر حتى الآن ان من الله عليك بخروج المس او حارس السحر نشد الا تطيل

الفترة حتي لا ياتي حارس أجدد سعى ان يكون شغلك عاجل عاجل ناتي بماء مرقي حجم خمسة لتر ونشد ان يكون الماء مرقي علية القران كامل ان امكن ومرقي علية الرقية العامة ورقية السحر والعين تاتي بورق سدر اخضر وتكون سبع ورقات سدر خضراء ثم ناتي بحجرين او حصاتين نغسل الحصاتين او الحجرين جيدا ونغسل السدر ثم ناخذ السدر ورقتين ورقتين حتي يسهل الطحن ننقط على السدر عدد محدود من الماء المرقي ثم نبداء بطحن السدر بين الحجرين وكل ماتجد السدر بدا

فك السحر المشروب وطريقة اخراجة من الجسم

 

ينشف مع الطحن نقاط علية يسير من الماء المرقي حتي يكون السدر مثل رغوة الصابون أثناء تلك العملية تكون انت قد جهزت جيك ماء مرقي مثل جيك العصير تحط السدر الذي طحنتة بين الحجرين في الماء المرقي الذي في الجيك حتى الآن الانتهاء من طحن السبع الورقات تبداء بسم الله رسالة السحر على الماء الذي وضعت فية السدر اقراء ونفث على الماء والسدر في أعقاب الانتهاءتاخذ علبة او سلة وتحط فيها كيس بلاستيك ابيض او شفاف حتي يبان ماذا استفرغت عقب ذالك

تبدا بشرب الماء الذي وضعت علية السدر بالطبع تشرب الماء الذي في الجيك كامل حتي تحس انك لا يمكن لها ان تشرب 1/4 كاسه حتى تحس ان الماء بلغ للحلق بالتأكيد يكون شرب الماء حثيث ولا تتمطع في شرب الماء حتي لا يتحلل الماء في أعقاب ذالك تجلس على ركبك وبسم الله تدخل اصبعك في فمك وتبدا تستفرغ كرر تلك العملية حتي تحس انك تعبت محتمل تكرر تلك العملية اذا تمكنت ان تستفرغ في نفس الجلسة واذا رايت انك لا يمكنها ان تستفرغ فكرر العملية كل ثلاث ايام

حتي لا تجرح الحلق او الحنجرة طبعآ طوال عملية الإستفراغ تكون مشغل شريط للرقيا وخصوصآ آيات السحر او انك تجعل احدآ يقرأ عليك آيات السحر مع المسح على الظهر من الأدنى الى الأعلى عقب الأنتهاء من الإستفراغ انظرالى العلبه او السله التي استفرغت فيها قد تجد(دم او شعر او اكل لم تأكله وائحته كريها اوماده خضراء او صفراء مثل صفار البيض فأعلم انك بدأت

بإخراج السحر وسوف تجدان الإنتفاخ الذي في المعده او الغازات او الإمساك او الآم التي في المعده خفت عديد وبأذن الله مع تكرارهذه العمليه سوف تجدان جميع السحر قد خرج ومع الاستفراغ مره أخرى سوف يطلع الماء والسدرصافي لايوجد به شيء سوف تجد ان جميع المظاهر والاقترانات قد إختفت بإذن الله وبعد ذالك تبدأ بتناول عجوة مثلما استقر في الأحاديث السليمة،ولقد استقر من عصري عامر بن سعد عن أبيه – رضي الله سبحانه وتعالى عنه – صرح: صرح النبي صلى الله عليه وسلم: ﴿من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره هذا اليوم سم ولا سحر﴾وصرح غيره “سبع تمرات” ﴿متفق فوق منه﴾. أفاد الخطابي:﴿كون العجوة تنجح من السم والسحر، إنما هو ببركة طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم لتمر البلدة، لا لخاصية في التمر﴾ ﴿فتح الباري – عشرة / 239﴾.

You might like

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *