رصد من السحر وتعريف الترصد لعمل السحر

رصد من السحر وتعريف الترصد لعمل السحر مراقبة من السحر كمرصود ورصيدة تلك تمثل باللّغة العاميّة وهو صنف من السحر معلوم فى المغرب العربى الرّصيدة هي التي يُرصَد، أي السّحر الذي يوضع لتتبع واحد ما والرّاصد هو الواحد او الجنى الذي يتابع ويرصد أو يتعقّب والمراقبة ليست رصد وكفى إنّما راقبه ليوقِع به مراقبة له أي وحط شيء يترصّد به إليه لأجل أن يوقع به ذاك لفظ رَصَدَ يرصدُ لغةً واصطلاحاًغير أن ليس المراقبة يحتسب سحر لأنّ هنالك من يرصد لشخص ما بلا سحر ذاك لدى التّفصيل غير أن العموم والغالب أنّ الرّصد يُشترط فيه السّحر إمّا بتكليف أو بتوكيل، حماية الشيء ليس رصداً أنّ ثمة من

يحرس الشيء من دون سحر فحتى الدفاع لا تعني سحر، ثمة من يحرس الشيء بلا سحر، هنالك عدد محدود من الجنّ يحرس شؤون يشاهد أنّها ثمينة أو يشاهد أنّها نفيسة فيحرسها دون سحر، إمّا باستعانة أي استعانة الإنسي به أو من تلقاء ذاته ولذا لا يسمّى سحراً. مراقبة من السحر وقوة السحر في قضية الرّصد من السحر بارك الله فيكم هنالك شؤون تتوفّر في الرّصد ولا تتوفّر في السّحر، المصطح صراحةَ عائم ونرغب أن نحط ضوابط لذا الاصطلاح، نحن نقول أنّ الرّصد أشد أشكال

السّحر، يمكننا أن نقول أنّ الرّصد أمتن أشكال السّحر، إذا صلبَ السّحر سُمّيَ رصداً، ذاك إشتراط من محددات وقواعد أن أطلق الرّصد على الشّيء، ما هو الرّصد؟ إذن الرّصد هو أشد أشكال السّحر، إذا ذو بأسَ السّحر سمّي رصداً ذاك أولاًالأثر السيئ لسحر المراقبة يشترط في الرّصد الأثر أي أثر الشّخص أساسي يكون ثمة أثر لشخص ما إذا أردنا رصده، فهذا يعد من أقسى أشكال السّحر- الرّصد الذي هو بالأثر – قد يقول قائل قد يُمراقبة بالاسم واسم الأم، نقول له ذاك مراقبة متواضع إلا أن

نحن نتكلّم عن الأرصاد الشديدّة أو أمتن أشكال السّحر وهو الرّصد الذي يُرصَدُ بالأثر، إما بالملابس أو بالأظافر أو بالشّعر ونحن نعرف أنّ ذلك الأثر ينقسم إلى قسمين أثر أصلي ذلك الظّهرب كان فرعاً عن مصدر، والشّعر كان فرعاً عن منشأ، عقب قصّه إما عبر الإنسي بعدما قصّ شعره وأظافره، تمّ إستيلاء على تلك الأشياء إما من إنسي وإما من جنّي والذّهاب بها إلى فاتن لسحره أو أنّها تُقصّ من الجنّ، عدد كبير من النّساء يقصد لدى الاستيقاظ من النّوم تجد أنّ شعرها قد قُصّ مناماً، ذاك يعد

رصد من السحر وتعريف الترصد لعمل السحر

 

أصلاً عن فرع وهو أمتن، الأثر ذلك أشد من أثر الملابس، الملابس أثر ايضاً غير أنّه ليس فرعاً عن منشأ إنّما هو شيء التصق به عرق هذا المسحور، سواءً كان أظافر أو شعر أو كان ملابس ونحن نقول أنّ الرّصد هو الذي كان فيه أثر، الرّصد هو الذي كان فيه أثرالشّرط الـ2 في الرّصد طول المدّة، الرّصد اصطلاحاً بالطبعً أنا أقول في مصطلحات لا أُلزِم بها أحداً، يقصد محتمل فرد يقول ( لا ) أنا أشاهد أنّ الرّصد لا يشترط فيه طول المدّة، جائز يقول لي أنا أشاهد الرّصد هو القوّة فحسب إلا أن على يد

التتّبع والاستقراء وجدنا أنّ كلمة الرّصد كلمة ذو بأسّة وأقوى أشكال السّحر يُشترط فيه الأثر ويُشترط فيه طول المدّة، إذا طالت مدّة السّحر سمّي رصداً، ثمة أسحار تبلغ عشر سنين 20 سنة 30 سنة حتّى يهلك الشّخص، يقصد قليل من النّاس مرصود وتحرك إلى رحمة الله ورصده كان قائماً إلى لحظة مماته، يبلغ إلى 30 أو 40 سنة 50 سنة ذلك هو الرّصد، إذن طول

المدّة يمكننا أن نطلق طول المدّة على قوّة الرّصد. المراقبة من السحر والسعي خلف العادى فرق المراقبة من السحر الشيء الآخر العُمق يقصد الفارق ما بين السّحر السهل والرّصد هو العُمق فالرّصد لا يوضع في مقر يقصد يمكن أن يصل إليه الجريح أو المعالج ببساطة، ذلك لا يسمّى رصداً إنّما الرّصد يشترط فيه القاع، قاع الدّفين يشير إلى الجنّي أو الإنسي إذا أراد أن يرصد فرد وطلب منه السّاحر أن يرمي ذاك الشيء او ذلك الرّصد في مقر ما خسر يرميه في بئر أو يضعه في الأرض دفناً عبر أمتار، 2 متر ثلاثة أربعة أمتار ولذا بالطبعً من الخُنشر وإشاعة بمقر حتى لا يمكن له واحد من الوصول إليه ويقوم بإبطاله.

You might like

About the Author: admin123

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.