السحر المدفون وأسلوب وكيفية دواء بالرقية

السحر المدفون وأسلوب وكيفية دواء بالرقية السحر المدفون وقد يكون من الجيد بشكل كبير ان يكون من يقوم بالرقية التشريعية على الراقى علم موضع السحر المدفون بواسطة الجن بأن يخبر خادم السحر عن مقر السحر ولا تصدق الجني ولا تكذبه حتى لاتقع فى إشكالية معة وقد قيل إنَّ الجن قَدْ يَصْدُقُ وأبحث عن السحر في الموضع الذي ذكره الجني إذا كان بعد وقت قريب ، ونادرا ما يصدق أن قليل من الجن تمنح الراقي قليل من البيانات قد تدله على موضع السحر وأن يكون السؤال

بغرض الامتحان والامتحان و لا أن يكون بغاية التوقيع او المعرفة الرقية التشريعية لابطال السحر المدفون فالرقية التشريعية تعاون على ابطال السحر المدفون في موضعه أينما كان ضِمن الجسد أو خارجة وأسمى الرقى لمداواة ذاك السحر قراءة سورة البقرة كاملة يومياً والأسمى عقب الغروب لان الشياطين تنشط في أعقاب الغروب عن والدي إمامة صرح سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:- ( اقْرَأُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ ، فَإِنّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ ، وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ ، وَلاَ يَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ ) قَالَ مُعَاوِيةُ:

بَلَغَنِي أَنّ الْبَطَلَةَ السّحَرَةُ : وبركة سورة البقرة ليست في دواء السحر لاغير إلا أن للعين والمس وطرد الشياطين وفي تلك السورة المبروكة أسرار لا يعلمها سوى الله لماذا لأن السحر إذا كان من الصنف الذي يُمستجدين على يد الساحر شهرياً أو كل خمسة عشر يوماً ، يجد السقيم محافظاًَ على سورة البقرة فلا يمكنه الساحر تفعيل السحر . وقد اشترط كميات وفيرة من أهل المعرفة في التمر أن يكون من العجوة على ما أتى في النبأ ، إلا أن ذهب آخرون من أهل العلم على أن لفظ العجوة خرج مخرج الغالب فلو تصبّح بغير تجتاز العجوة استفادة ، ولذا قول ذو بأس وإن كنت أقول إن تجتاز العجوة أكثر نفعاً وتأثيراً

سوىّ أن ذاك لا يحجب النفوذ في غيره ) والأحسن وحط السبعة تمرات فى قدَح لبن بقرى وتركهم حتى الغداة ولتفطر عليهم عقب دعاء الصباح يفتقر ذلك السحر إلى فـترة طويلة للتخلص منه بأمر الله ، الإغتسال :- نحضر إناء جسيم من الماء ونحط فيه ســــبع ورقات سـدر ونطحنها في الماء جيداً ثم نقـــرأ على ذلك الماء سورة البقرة كاملة وايات السحر ويستحم يومياً ، وفضل ورق السدر المطحون في الماء المقروء أعلاه ســـورة البقرة أنه يدفع قوة السحر بشدة الله سبحانه وتعالى الصبغ :- تلوين

السحر المدفون وأسلوب وكيفية دواء بالرقية

 

البدن كلة يومياً لدى الغفو بزيت زيتون + زيت حبة البركة + زيت ورد + زيت نعناع + زيت سمسم علية مسك (عجائبي) مقروء علية نفس الآيات وعن دواء السحر، يقول العلماء، إن ذلك السحر له دواء وله علاج، وقد حدث على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخلصه الله منه، وأنجاه من شره، ووجدوا ما فعله الساحر فأخذ وأتلف، فأبرأ الله فطن من هذا. وبذلك إذا وُجد ما فعله الساحر من تعقيد خيوط، أو ربطها بعضها ببعض، أو غير هذا، فإن ذاك يعرقل؛ لأنَّ السحرة من شأنهم أن ينفثوا في الاتفاق المكتوب ويضربون فوقها، وينفثون فيها لمقاصدهم الخبيثة، خسر ينهي ما أرادوا بإذن الله، وقد يبطل، والله على جميع

الأشياء قدير. وقد قضى سبحانه بالاستعاذة بالله من شرّ النفاثات في الاتفاق المكتوب، وهن السواحر اللاتي ينفثن في الاتفاق المكتوب لإتمام أهدافهم الخبيثة، وتارة يداوي السحر بالقرآن، سواءً تلا المسحور على ذاته – لو كان ذهنه برفقته سليماً – أو تلا غيره فوقه، يقرأ أعلاه الفاتحة، وآيـة الكرسي، والوفاء، والمعوذتين، وآيـات السحر المعروفة مــن سورة العادات (117ـ119)، ومن سورة يونس (79ـ82)، ومن سورة طه (65ـ69)، ويقرأ أيضًا سورة الكافرون، ثم يدعو له بالشفاء: “اللهم رب الناس، أذهب الألم واشف أنت الشافي، لا شفاء سوى شفاؤك، شفاءً لا يخرج سقمًا”. ويكرر ذاك ثلاث مرات، وبذلك يرقيه: “بسم الله أرقيك من جميع الأشياء يؤذيك، ومن شرّ كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك” ويكررها ثلاثاً ويدعو له بالشفاء.

You might like

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *