عرق السواحي وعلاقتة بالاعمال الروحانية

عرق السواحي علاقتة بالسحر متمثل في حيوان من أسرة آكلات الحشرات الحرشفية،نسبة إلى غطاء جسدها القشري ، والحراشف المتراكمة فوق بعضها القلة ،التي تغطي أكثرية أجزاء البدن،ويتحكم بها الحيوان، بعضلات خاصة بة في نطاق نسيج البشرة،يستعملها كسلاح للحماية لدى مواجهته للخطر، إذ يلتف بشأن ذاته كالكرة ،فتبرز هذه القشور ذات البأس ذات الحواف الشرسة ،التي تتسبب في جراحا غائرة مميتة ،لأي شيء يحدث بين بايديها.صخر عرق السواحي يعلم في المغرب

باسم عرق القنفد ذلك القرميد العجيب الذي لا يعرفه الأغلبية و من يعرفه يجهل لفوائده الروحانية لونه بالقرب من البني أو الأصفر ميزات جوهرية لعرق السواحي يخص في إجراءات المحبه بين الازواج و السيطره علي بعضعهم القلائل ، و الكمية الوفيرة من الشيوخ من بينهم يستخدموه للزواج و الموضوعات الشخصيه واستقدام الرزق بعون الله سبحانه وتعالى ،فإن عرق السواحي من وضعة على موضع تجارته ،سوف يشاهد مالام يراها من قوة الناس إليه،ويستخدمونه كذلك فى جذب الشدة ،و

الهيبه العظيمه فمن يحوز عرق السواحي فإنه انشاء اللة هلم يتحكم في من جميع الإنس ،سيدات أو رجال. ويوجود عددة استخدمات لعرق السواحي فى جذب الحبيب ، وفتح قلوب الشخصيات فمن أفعال عرق السواحي أنه يفتح القلوب الواحد ويستخدمونه كذلك ، فى فك جميع الأقفال المقفولة للابواب ، وفتح جميع الأبواب عصية وله أسرار روحانية هائلة ،إستعمل عرق السواحي فى تحميل روحانية علوية ، واطلب من الروحانية ، ماتشاء يستجاب لك ، بإذن الله هنا تَستطيع أنها تفيد لمعظم الأمور ، تيسير التعاملات المعقدة ، المحبة الهيبة، تيسير الروابط الاجتماعية، جذب الرزق والحظ الزيادة في النجاح

عرق السواحي وعلاقتة بالاعمال الروحانية

 

والبركة والوقاية من شرور السحر والسحرة ، وأشرار الجن والحساد والحقاد وأشرار البشر ،والجن عموما عرق السواحي قوى روحانيا ، من الصخر الكريم خرزة الحية لا تبقى فيها أي خدام أو جن فقوتها وبركتها من الله جلت قدرتهلا من الممكن أن تنقلب ضدك ، عرق السواحي لها طعام غير أنها لا تتناول كما نحن نأكل ، فعملية أكلها بواسطة الذبذبات الصادرة منها فتحصل على القوت الراهن برفقتها ، وبالطبع نحن نحط لها التغذية وبعد مرور 6 شهور أو سنه ستجد أن أكلها سيختفي أو يقل الحيوان الذي يستخرج منه عرق السواحي ،ليس القنفذ ، لكن هو حيوان أحدث يتكور مثل القنفذ لاغير . عرق السواحي

وعلاقنة بالسحر الذي حير العلماء وعديد من الناس والعلماء اعتقدوا أنها أسطورة وغيرهم بذلوا الملكية والجهد والسفر في طريق الحصول فوق منه ، ولقد كان الأمل لكثير من الناس بهدف تقصي الثروة والشهرة والمحبة والسلطة والعديد من الطوائف الصوفية ، في جمهورية دولة العراق والمغرب وعُمان ، تظن به لدرجة الإيمان المطلق . وإن زرنا في شمال جمهورية سوريا وسألنا عامة الناس عن عرق السواحل سوف يقولون أساطير لا توصف عن إمتيازاته.وفي تركيا تبقى الكمية الوفيرة من

الروايات التي تروى عن عائلات تحتفظ بذلك السر لنفسها ، ولا تبوح لأحد به . تاريخ عرق السواحي في إيران قديما الجميع يعلم قوة البلد الفارسية،خسر كانت يوما ما ما من الأيام ، تحكم العالم .فقد كان علماء الجواد ، يستعملون عرق السواحل ، لإحكام القبضة على الناس جميع .وقد كان محجوبا على الناس العاديين مشاهدته أو الامساك بة ، لاغير والسيوخ الكبار من

حقهم علم ذلك السر وقد استخدموهُ لإحكام القبضة على أدمغة الناس . روحانيات عرق السواحي عرق السواحي حتى الآن مرور 13 عام علية ،ينهزم كل إمكانياته الروحانيه من براهين وفوائد ولإعادته الى اصلة تجرى له عددة شؤون ، فالعرق مخلوق الهى ، به روح تتطلب كل 13 عام إلى تغذية روحي ،واسترخاء وشؤون تشبه التي تحتاجها المخلوقات ، ليعيد نشاطه ويرجع لقوتة ويمنح فائدته.

You might like

About the Author: admin123

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.