ام الصبيان العلاج كلف طفيف يلزمه التخطيط

ام الصبيان العلاج كلف طفيف يلزمه التخطيط والأسلوب والكيفية السليمة فمن أراد الدواء يترقب يوم الاثنين أو يوم الجمعة او ساعة القمر ليس إلا فهي الحادثة لمداواة ام الصبيان وهكذا يتطهر الموضع ويصلي ركعتين لوجه الله سبحانه وتعالى ويقرأ سورة يس مرة وهو متوجه للقبلة ثم يرسم الحرز مثلما هو أساليب علاج ام الصبيان متنوع الأسلوب والكيفية المختبرة الأولى: – اجلبي فأسا يكون حادا من الجهتين أي له نفس المظهر من الجهتين. – بعدها ضعيه على نار من فحم نحو 1/2

ساعة من الدهر. – بعدها تأخذه المصابة وتتبول فوق منه “أكرمكم الله” بداخل الحمام. ملاحظة: تلك الأسلوب والكيفية تستعمل إثنين من المرات، مرة الثلاثاء ومرة السبت. الأسلوب والكيفية التي تم تجريبها الثانية: تتبخر الفتاة المصابة يومياً أربعاء بحوالي 7 ورقات من الغار المجفف قبل شروق الشمس أي بوقت الغداة لسبع أسابيع كاملة. ويكتب لها تصريحه هلم 7 مرات وتحملها الفتاة برفقتها: (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا إمتيازات

لهم) الكيفية المختبرة الثالثة: وهو أن يكتب على ورقة ويحبذ على خرقة كتان ازرق نيلي كلامه هلم: (وإذا قرأت القرءان جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجابا مستورا …. ) إلى (وإذا صرحت ربك في القرءان وحده ولوا على أدبارهم نفورا) وتحملها بصحبتها أينما ذهبت. الكيفية المختبرة الرابعة: الدواء الآخر الذي قد يكون السبب في الشفاء من الموالية وتيسير زواج المرأة المصابة به ان شاء الله هو: – قراءة سورة طارق 7 مرات على كل زجاجة ماء (مجموع 8 زجاجات) قراءة صحيحة

ام الصبيان العلاج كلف طفيف يلزمه التخطيط

 

وتشرب المرأة يومياً زجاجة فترة 7 أيام وأما في اليوم الـ8 فإنها تعمم كل جسدها دهنا من الزجاجة الثامنة. – واضافة الى هذا، يكتب لها البسملة 61 مرة مع أول 4 آيات من سورة الطارق 3 مرات وتحمله برفقتها. – وايضا تعلق على بطنها قطعة من جلد الضبع بمقدار 1/2 الكف. الأسلوب والكيفية الخامسة: كيفية الدواء الأخيرة التي تبث أنها إسهرع من زواج المرأة المصابة بالتابعة هي: – قراءة سورة الجن على معدل من الماء. – تم تقوم المرأة المصابة بالاغتسال به والشرب منه لبرهة 3 أيام في

الايام البيض(13.14.15) من الشهر العربي والهجري. – وفي حال صوم تلك الايام الثلاثة من الايام البيض يكون أجدر. – تقرأ سورة الجن بمقدار استطاعتها متعددة مرات في اليوم وايضاً سماعها بتكرار عديدة مرات في اليوم بنية الدواء من الموالية وبالتالي يقوم بتبخير الحرز ببخور السندروس و اللبان الذكر ثم يقرأ الآية اللاحقة 7 مرات سوى من خطف الخطفة فأتبعه

شهاب ثاقب ثم يقوم بطوي الحرز ويكتب فوق منه من الخارج الاسم واسم الوالدة ثم يردد الصلاة اللاحق 3مرات والبخور شغال ولذا التضرع هذه اللّحظة نعرف كيف تصيب ام الصبيان أبنائنا ام الصبيان او الموالية هى تصيب المرأة العازبة أو المرأة الأم قد تصيب التابعةام الصبيان أبنائنا من الجنسين من الاولاد والإناث من وقت الإنجاب حتى سن السادسة أو السابعة وفي حواجز ذاك السن تنتهي الخبطة ان شاء اللة لدى الأولاد الذكور ولكنها قد تواصل مع الفتيات الى سن متطورة اكثر من كدة .

كيف أعلم أن أولادي جرحى ام الصبيان او الموالية توضح مظاهر واقترانات الرض بام الصبيان على أبنائك وفق المدة العمرية والحالة الاجتماعية لجميع فرد من بينهم: مرحـله الطفولة والولادة في تلك الفترة، قد ترين بعينك على ابنك أو ابنتك: كثرة البكاء الذائد عن الحد عدم التمكن من الرضاعة الطبيعية ويجب التاكد طبيا تزايد أو هبوط في درجة سخونة بدنه بأسلوب غير مفهوم وبعد إعادة نظر الدكتور – تحول لون بدنه الى اللون الأزرق أو الأحمر – تأخر في الخطاب لم في أعقاب سن الثالثة عنده

ام الصبيان العلاج كلف طفيف يلزمه التخطيط

 

أو في حركتة الطبيعية – التبلد الذهني وعدم التفاعل مع الاطفال الاخرين والخطــــوبة والـــــزواج والحــــمل للمــرأة كما في وقت سابق وأن ذكرنا ام الصبيان ستتوقف ان شاء اللة مع طفلك في إلى حد ما سن السابعة إلا أن مع الفتاة قد تتواصل بصحبتها الى مدد متطورة من السن قد تشتمل على سن البلوغ والخطوبة والزواج وحتى الحمل ايضاًً في كل تلك المراحل قد

ترين بعينك: -قلاقِل في الدورة الشهرية وتأخرها وهنا ينبغي إعادة نظر الدكتور فيما يتصل استمرار الامر وانقطاعها في الشهر والشهرين والثلاثة أشهُر ونزولها لمرات متنوعة في شهر فرد على غير الواقع والطبيعة التي خلقها الله. – ألام بالمساحة من أدنى السرة من البطن والظهر والجانبين خاصه مكان المبايض أو المكان التناسلية عموما. – الرض بأمراض عضويه غير مبرره طبيا مثل وقوع الشعر والضعف العام والصداع المتواصل وغيرها من الأمراض. – التبلد الذهني والعقلي. – التأخر الدراسي. –

اصابات نفسيه مثل: الحزن والكآبة والانعزال والانطواء والاتيان بتصرفات غير مسؤولة. – تأخر سن الزواج وانقطاع النصيب. – إنهاء شؤون الخطوبة. – العدد الكبير من المشكلات والخلافات التي ليس لها مبرر عقب الزواج. – حظر الحمل مطلقا وضعف التبويض. – مرة تلو الأخرى ينتج ذلك الحمل للمرأة المصابة، بل عاجلا ما تنفجر البويضة ويسقط الحمل.

You might like

About the Author: admin123

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.