سحر القرين والتابعة أعراض التي تأذي الإنسان

سحر القرين والتابعة أعراض التي تأذي الإنسان

ثمة متعددة من الموضوعات التي تجعلك تشك بأن الفرد جريح بسحر الزوج، إليك أكثر أهمية مظاهر واقترانات الزوج التي تأذي الإنسان وتخرب عيشته :

كثرة الوسواس والشك .
البلادة والغباء والحركات التي تثبت أن ان الواحد أبله وقريب من الجنون .
الإحساس بالحزن وضيق الصدر في اغلب الآونة، وقد يصاحب هذا الهم والبكاء.
ضياع شهية الطعام أو البصر إلى الغذاء.
قد تتأخر العادة الشهرية عند الحريم أو تنقطع لشهر أو شهرين أكثر .
التضاؤل الجنسي عند الرجال حتى يبلغ إلى عدم رغبته في المزاولة.
الركود وعدم التوق إلى تصرف أي شيء.
قلة السبات وكثرة الكوابيس والأحلام.
كارثة أذكرها تظهر تسلط وقوة و نفوذ الزوج

في احدى المرات وخلال دواء الزوج العاشق لشاب جريح بـ تسلط الزوج العاشق وقع امر هام بشكل كبير يبدو إلى أن المسألة خارج عن إرادة السقيم المسحور بالقرين ,فمن عادتي خلال الدواء في مركزي العلاجي أن يقيم السقيم في فندق بجوار المقر حتى نضمن وصولنا إليه بأي توقيت ولذا في حال ارتفعت الاعراض نتيجة بداية الدواء أو وقع شيء يستوجب السرعة في الوصول الى العليل .

تفاجأت باتصال العليل الساعة 4 فجرا وهو يذرف الدمع ويصرخ ويقول لي لا أرغب أن اكمل الدواء وسأسافر إلى بلدي , وبالطبع دعوت له بالشفاء وقلت له نحن لا نجبر واحد من على تلقي الدواء لأن المسألة يلزمه تعين بيننا وأغلقت التليفون وأنا حزين كونه لن ينهي فترات دواء الزوج المستديم التي تتخطى بعدة خطوات طوال 4 أيام .

ارادة الله بأن يشطب العليل مداواته

ألهمني الله سبحانه وتعالى ان ارسل السكرتاريا إلى الفندق في الغداة وأسأل هل سافر فلان ومضى الفندق , فقالوا لا وهو حاضر في قاعته وتجه بالفعل السكرتير إلى حجرته وبدأ الحوار برفقته بخصوص معاونته في إعداد المقاصد والأمتعة للسفر , غير أن الصدمة كانت أن الشاب صرح له أنه لا يرغب السفر وأنه سيتابع الدواء و سيتحمل كل العناء من أجل الشفاء من الزوج .

فالتقيت بالمريض بالموعد المحدد له ولم يكلمني عن اتصاله , فقلت له هل اتصلت بي فجرا وطلبت أن لا تتم الدواء , فبدأ بالكلام وحلف الإيمان بأنه لم يتصل و لم ينطق بكلمة بخصوص تعطل الدواء , فقلت له إذا ابشر بالشفاء لأن الزوج بدأ يتوجع ولذا مثال أتذكره بشأن تسلط الزوج على شخصية العليل وأنه قد يجعل الموبوء يتصرف خارج إرادته .

طريقة دواء وعلاج القرين بالاعشاب وخصوصا السدر والقران ؟

دواء الزوج قد يوضح سهلا، إلا أنه ليس أيضاً لأنه لا يصبح على علاقة بالشخص بأسلوب مباشر لكن بالقرين، وعلى الرغم ذاك فإن الشيخ الملائم الذي يحوز خبرة سوف تكون له القدرة والاحترافية في العمل على دواء الزوج أيما كانت قوته وما طغى وتمرد.

إليك أسلوب وكيفية دواء الزوج المتواضع والذي يكون في أوله وليس متمكن على أوفى وجه من الجسم فهي تستخدم لمداواة الزوج الخفيف مثلما يقال لأن الزوج الشديد والمتسلط بشدة له أساليب أخرى لا يمكن لنا كتابتها في مواجهة الجميع :

ان دواء الزوج والتابعة لو تذكرون في نص الموالية يعول على الشرب والاغتسال وذلك ليغدو نفوذ الصدمة على عارض الزوج مزدوج أي من الداخل للبدن ومن الخارج وذلك من أكثر السبل للنجاح في الدواء , و دواء الزوج بالسدر والقران كذلكً من اللوازم اللازمة في القضاء عليه بشكل حاسم و ترويض الزوج على أوفى وجه في الجسم ويبقى مكبلا بالأصفاد دون حراك .

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.