علاج دواء المس الشيطاني بالقرآن والاعشاب

علاج دواء المس الشيطاني بالقرآن والاعشاب

نتكلم من خلال دواء المس الشيطاني بالقرآن والاعشاب, فكلنا يدري خطورة المس الشيطاني على الانسان سواء الذكر او الانثى وسنعرج على ايات دواء المس سواء الشيطاني او العاشق وكيفية القضاء على المس بجميع اشكاله و طريقة دواء المس الشيطاني بشكل قاطع .

ان الامر السليم حين تجد انتشار لمرض محدد ان تنوه الاخرين و تقدم لهم الدواء الشافي , وذلك ما نجده بالمجتمع فحين ثبت فيروس قاتل يجتمع جميع من لهم باع في مكافحة الفيروسات على التخلص من الفيروس المتمرد , إلا أن للأسف ينتشر دون أن ننتبه لذلك وقد تكون الاعراض خفيفة ونسميها اعراض المس الشيطاني الخفيف , غير أنه عاجلا ما يفتك بالجسم المستوطن فيه ويكون سببا في له الاذى الخطير والذي يطلق عليه في العلم الروحاني المس السفلي .

و لا مفر من الفصل بين اعراض المس والسحر , فأكثر الاخطاء المرتكبة من قبل الأشقاء المعالجين هو التسرع في تنفيذ الدواء دون تشخيص الداء باهتمام من الافتتاح , فالتشخيص السليم للمرض يشير إلى إعطاء العلاج السليم , وخصوصا في الامراض الروحانية ونتيجة التماثل الضخم في اعراض المس والسحر فمن الضروري أن تبدو وبمظهر واضح ذكية المعالج الروحاني أو الراقي التشريعي في التشخيص المرتكز على الحكمة والذكاء والفراسة .

ما هو المس الشيطاني تعريف وادلة

نحن هنا لا نبث الزعر في أنفس الاخرين إلا أن من الضروري الاحتياط و مقاتلة ذاك النمط من المس بجميع اشكاله , ومن باب النصيحة أن نبلغكم ان المس الشيطاني جائحة خطيرة , و لاحظنا الانتشار لذلك الصنف من الاعمال الشيطانية في الفترات الاخيرة وانعكاسه على المجتمع , و لعل تشخيصه من الممكن أن يكون ملحوظ مثل سواد العين وذلك في حال كان هجومه مباشر وحاد .

وقد تكون اعراض المس الشيطاني في الراس وهنا أيضا الاعراض نسميها بديهية وضوح الشمس و إلا أن من الممكن أن يكون الانقضاض للمس الشيطاني خفي وهنا تكمن الصعوبة في تحديد نوعية الاصابة ونقصد المس المسبب بالشيطان .
رابطة المس الشيطاني مع المس العاشق

احيانا يدعو القلة المس العاشق غير أن انا اسميه المس الشيطاني القاتل المدمر وهو لا يعلم جنس محدد او عمر محدد خسر يصيب الاطفال وقد يصيب الكبار في السن والشباب الذكور او الاناث, غير أن من إذ النسبة والتناسب فإننا نجد انه يؤْثر الجسم الانثوي على الذكري فيصيب السيدات أكثر من الرجل , وتلك حقيقة لابد منها في حديثنا عن المس العاشق .

الحقيقة أن المس العاشق او المس الشيطاني هو ماكر وكريه بكيفية هجومه وتوضعه في الجسم , وهو يعمل بكيفية مدمرة شديدة الخبث على الذهن والفؤاد والجسم و له تخطيطية خبيثة و خطيرة في التناقل مع جسم الانسان , وتسلط المس الشيطاني على الحريم يكون أكثر جراء الطبيعة الناعمة لجسم المرأة , وأيضا لكون المرأة تسهو بكثرة وتسمح لذلك الجن الشيطاني بان تفتح له الباب ليستوطن الجسم دون ان تدري .

الجن العاشق الشيطاني الماكر والكريه يؤْثر بعادته البنات اكثر من الإناث الكبيرات , ولذا عن طريق الاصابات التي تاتي الى المقر فأغلبها لفتيات بعمر ال 16 الى عمر ثلاثين وهو العمر المفضل عند المس الشيطاني للاستقرار في جسمها .

وبينت اكثر الكشوفات الروحانية على الحالات المصابة بالمس الشيطاني انه يعمل على نحو مزدوج مع الحسد , وأول خطوة يلتجئ لها شيطان المس هو إعتداء الذهن على الفور ليعمل على تخدير فكر الجريح .

والتدمير يتضح على تصرفات الجريح بالمس الشيطاني, فنلمح الوسوسة تتحكم فيه ومترافقة مع الكسل والاهمال لنفسه ولما حوله من الناس ولذلك نشاهد ان اغلب حالات اصابة الحريم بالمس الشيطاني تنتهي بالطلاق لان المس يحاول أن التفرقة بين الزوجين في أول إنقضاض ماكر وكريه له , وايضاً يلعب على وتر الشك عند الجريح فيصبح شكاك بجميع من حوله .

اذا المس الشيطاني هو صنف من الجن الكافر فهو متخصص بالانقضاض على السيدات أكثر من الرجال و يدعم ترتدي البدن الذي يسكنه , فيشل الحركة الجسدية والنفسية عند الجريح وعقله وتصبح التعليمات منبثقة من الجن المتلبس بالجسم على مظهر المس .

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.