طريقة التعرف على اعراض التلبس

طريقة التعرف على اعراض التلبس

اعراض التلبس قد تصادف مع اعراض الحسد والعين كما اسلفنا سابقا قد يصادفك أخى الشيخ الروحاني حالة من الحالات تشتكى من ألم أو آلام فى عضو من أعضاء الجسد وقد يؤدى ذلك إلى شلل أوخسارة فى وظيفة من وظائف هذه الأعضاء ، وعندما تجلس مع المصاب فتسأله الأسئلة التشخيصية المعتادة فتجد الإجابة دائماً ” لا فمثلاً لو سألته ” هل ترى أحلاماً أو كوابيس فى نومك أو هل تشعر بضيق فى وقت من أوقات اليوم لاسيما بعد العصر أو هل تشعر بضيق عند سماع القرآن ؟ ” فتكون الإجابة ” لا مما يجعل فى نفسك ميل إلى أن الأمر عضوى أو طبى بل وبعد الشروع فى القرآءة على المصاب يشعر بالخوف الجبلى فى بداية التلاوة ـ والذى خلط فيها كثير من إخواننا الرقاة فيظنون أن مثل هذا الخوف فيه دلالة على وجود شىء فى البدن ترتعد فرائسه من المعالج الذى سيقصم ظهره قريباً وهذا مذهب خاطىء يؤدى تبعاً إلى تشخيصات غير صحيحة فى الحكم على الحالة ـ ثم ينقشع هذا الخوف بعد زمن من التلاوة ويأتى مكانه طمأنينة وانشراح فلله العجب وقد يخبرك أهل المصاب أنهم طافوا المستشفيات والعيادات بحثاً عن تفسير وبعد جهد جهيد ولكى لايقف الطب البشرى مكتوف الأيدى أمام مثل هذه الحالات يأتى تشخيص الحالة ـ وذلك راجع أحياناً إلى عدم إيمان بعض الأطباء هداهم الله بدخول الجنى داخل الجسد ـ فى غير مصلحة المريض أو يكون التشحيص صحيحاً ولكن لايتوقعون أن هذا من فعل كائن غير مرئى له قدرات عجيبة قابع داخل هذا العضو .

طريقة التعرف على اعراض التلبس من خلال تجربة

اعراض التلبس واستخدم الراقية تأخذ كوب صغير به ماء مرقى ـ ولوكان به سدر أو حرمل أو ملح أو جميعها لكان أ فضل ـ إلى أعلاه ثم تضعه مقلوباً على العضو المصاب الذى يشتكى منه المريض ، على أن يكون الكوب مقلوباً والماء محجوزاً داخل الكوب ثم تضغط به على العضو ، وتشرع فى التلاوة فماذا يحدث للمريض سيشعر ـ بإذن الله ـ بحرارة فور قلبك للكوب على مكان الإصابة تتزايد حتى بدون قراءة ، وإذا شرعت فى التلاوة فسيبدأ الضيق يزاداد عند المصاب وقد يشرع فى البكاء وتلحقه دهشة وصعوبة فى التنفس فلو صحب ذلك ( عرق من الجبهة ومنطقة الظهر ـ ثقل فى الأكتاف وشد فى منطقة الرقبة ـ قد تظهر عين أمام المريض وليس فى كل الحالات ) فاعلم أنها حالة مس بواسطة شيطان عين

ولكى يتأكد ذلك ستجد مريضك ـ لو سألته ـ يعانى فى غير أوقات الرقية من :

1 ) كثرة التثاؤب المصحوب بدموع .

2 ) تغير لون البراز بشكل مستمر ، أى أنه لايثبت على لون واحد.

3 ) رغبة شديدة فى النوم لاسيما عند سماع القرآن .

أما لو أن هذه الأعراض المذكورة أولاً لم تظهر فيكون سحر مرض مقترن بشيطان والله الهادى إلى سبيل الرشاد .

والتفسير لذلك ـ والله أعلم ـ أن شيطان الحسد خبيث وفاجروماكر وخسيس بل هو أخبث أنواع الجآن وأكثرها حقداً وحسداً للإنسان ، كل ذلك مجتمع فى قلبه فيعطيه نوعاً من الصبر على تلاوة المعالج أو سماع القرآن حتى لايفوت على نفسه فرصة إلحاق الأذى ببنى البشر .

اعراض التلبس والجنى من أضعف أنواع الجآن لو تفادينا أمره بسرعة،فهو لايستطيع المكوث فى الجسد لأنه لايملك مقومات بقاءه ، وللتوضيح أكثر قد يكون مفعول العين كمفعول السحر من ناحية فتح ثغرات وأماكن لاختراق الجسد من قبل الجآن ، ولكن عند العلاج يكون تأثير العين أخف وأسرع زوالاً من السحر إذا تفطن له المصاب ، أما إذا طال المر صعب تباعاً والله تعالى أعلى وأعلم .

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.