شيخة روحانية وعلاج التلبس رقية

شيخة روحانية وعلاج التلبس رقية

شيخ روحانية تقول لكم عن تلاوة السور أفضل من سماعها مسجلة  ولو لم يتمكن المصاب من التلاوة فيكون السماع بسمعة اذن  أفضل كثيرا جدا وانفع من السماع من خلال المسجل فقط قيسمع مرة فى اليوم ومعها سورة من ترتيب المصحف فمثلاً فى اليوم الأول البقرة وآل عمران وفى اليوم الثانى البقرة والنساء وفى اليوم الثالث البقرة والمائدة وهكذا المحافظة على الصلوات والأذكار أمر مهم جداً  لاأله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير تقرأ يومياً أكثر من مائة مرة  وقد وقفت على نفع هذا الذكر بنفسى فعضوا عليه بالنواجذ يرحمكم الله سور ” الإخلاص والفلق والناس  تتلى كل يوم مجتمعة بكثرة ولو انضمت إليهن ” آية الكرسى  فنور على نور دهان الجسد بزيت الزيتون المرقى والذى قرأ عليه ” 7 الفاتحة ـ 7 آية الكرسى ـ 7 بداية الصافات ـ 7 الإخلاص ـ 7 الفلق ـ 7 الناس ” فهو مفيد ونافع بهذه الصورة وقد جربتها مع نفسى هذا مابدا لى يخصوص هذا الأمر الذى انتشر وباله واستفحل وذلك بسبب قلوب الناس التى أصبحت يملؤها الحقد والغل والحسد ومن جهة أخرى بعد الناس عن تحرى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فتجدهم عرضة للإصابة والله المستعان .

شيخة روحانية وعلاج التلبس بعض الملاحظات قبل الرقية

شيخ روحانية من خلال خبرة نقول هنا لوأن المصاب لو كانت أنثى فيستطيع أحد محارمها فعل ذلك بدلاً عنك  وإن كان وضع الكوب على مكان الإصابة لاسيما فى الرجل أو الذراع من قبلك ليس فيها محذور شرعى لأنك يدك ممسكة بذيل الكوب ولاتباشر جسد المصاب ، كذلك لاتتطلب هذه العملية مباشرة الكوب للجلد ـ وإن كان أفضل  بل يكفى قلبه حتى على الملابس وقد يحتاج ذلك فى الحالة الأخيرة منك مزيداً من الصبر حتى يتخلل الماء إلى الجلد .

 

شيخة روحانية وطريقة الرقية وادلة من القران

شيخ روحانية وطريقة التعامل مع  الماء المرقى المقلوب فى كوب تستخدم أيضاً فى إيذاء الجنى حال حضوره ـ ولايشترط فيها الحضور الكامل ـ أو إرغامه على النطق ، وهى تعادل بحمد الله طريقة الخنق أو الضغط على الأوداج واقل خطراً وضرراً منها ، فما عليك إلا قلب الكوب فى أى مكان من جسد المصاب لاسيما منطقة الصدر والظهر والجبهة ، وقد قمنا بهذه التجربة بوضع الكوب مقلوباً على بطن مصاب مما ارغمت هذه الطريقة الجنى على أن يقذف السحر خارج الجسد بعد أن كان يحتجزه وذلك بأن وضعنا كوباً مقلوباً على بطنه والآخر مقلوباً على ظهره وتلاوة آيات السحر وغيرها ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء عن عثمان بن أبي العاص – رضي الله عنه – أنه اشتكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل  بسم الله ثلاثا وقل سبع مرات أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم وأبو داوود والترمذي والنسائي وابن ماجة عن عائشة  رضي الله عنها – قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى مريض أو أتي به قال : أذهب البأس رب الناس  اشف وأنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما ) ( متفق عليه )وعنها – رضي الله عنها – قالت : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرقى بهذه الرقية ( أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت ) ( متفق عليه ) عن محمد بن سالم عن ثابت البناني قال : يا محمد : إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي ثم قل  بسم الله أعوذ بعزة الله وقدرته ، من شر ما أجد من وجعي هذا ) 0 ثم ارفع يدك ، ثم أعد ذلك وترا ، فإن أنس بن مالك – رضي الله عنه – حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه بذلك  أخرجه الترمذي والحاكم وابن حبان وصححه الألباني .

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.