ادعية تسهيل الزواج شيخ روحاني

ادعية شيخ روحاني لتسهيل زواج العانس

إنّ الأسرة هى عماد المجتمع وسر بقاء الانسانية هى البنية الأساسية التي تُنشئ المُجتمع وتكوّن الأمّة القادرة على عمارة الكون وبنائه بالشّكل السليم حيث إن ذلك كلّه لا يتأتّى إلّا بالزّواج فبالزّواج تستقيم حياة الانسنان ومن خلاله يتم تحصين الفرج والعفاف فقد رغّب الإسلام بالزواج بأساليب متعددة ومتنوّعة حيث قام بالحث على اختيار المرأة الصالحة ذات الخلق والدّين والنّسب كما اعتبره ميثاقًا غليظًا لا تشوبه شائبة لذلك فإنّ الزّواج خطوة هامة لكل شخص فالرّغبة بالزّواج غريزة فطريّة ولا بدّ من إحيائها بالإضافة إلى دعاء تيسير الزّواج قبل الشّروع في الحديث عن فوائد الزّواج ودعاء تيسير الزّواج لا بدّ من التّعرُّف على حكم الزّواج كونه ميثاقًا غليظًا تقوم عليه الحياة لذلك لا بدّ من حكم يترتّب عليه حيث ينقسم حكم الزّواج إلى إجمالي وتفصيلي وفيما يأتي بيان كل قسم إنّ النّكاح مستحب غير واجب لكلا الجنسيْن أي أنّه لا يأثم من لم يتزوّج، وبهذا قال جمهور الفقهاء ودليلهم قوله تعالى: {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ}،[٣] التّخيير هُنا دلالة واضحة على عدم وجوب الزّواج، أمّا الظاهريّة قالوا بوجوب النّكاح ودليل ذلك: عندما أراد عثمان بن عفّان أن يتبتّل؛ أي يعتزل الزّواج، فنهاه الرّسول -عليه السّلام- عن ذلك.

اهمية الزواج فى الاسلام

“جَاءَ ثَلَاثَةُ رَهْطٍ إلى بُيُوتِ أزْوَاجِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يَسْأَلُونَ عن عِبَادَةِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أُخْبِرُوا كَأنَّهُمْ تَقَالُّوهَا، فَقالوا: وأَيْنَ نَحْنُ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ قدْ غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ وما تَأَخَّرَ، قالَ أحَدُهُمْ: أمَّا أنَا فإنِّي أُصَلِّي اللَّيْلَ أبَدًا، وقالَ آخَرُ: أنَا أصُومُ الدَّهْرَ ولَا أُفْطِرُ، وقالَ آخَرُ: أنَا أعْتَزِلُ النِّسَاءَ فلا أتَزَوَّجُ أبَدًا، فَجَاءَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إليهِم، فَقالَ: أنْتُمُ الَّذِينَ قُلتُمْ كَذَا وكَذَا، أما واللَّهِ إنِّي لَأَخْشَاكُمْ لِلَّهِ وأَتْقَاكُمْ له، لَكِنِّي أصُومُ وأُفْطِرُ، وأُصَلِّي وأَرْقُدُ، وأَتَزَوَّجُ النِّسَاءَ، فمَن رَغِبَ عن سُنَّتي فليسَ مِنِّي

ادعية لتسهيل الزواج فى الاسلام

لا بُدّ من صاحب الحاجة أن يعود إلى الله تعالى بالدّعاء، ومن المعروف أنّ الدّعاء سبيل لتحقيق أي أمر من أمور الحياة ومن أهمّها الزّواج، فقد كان الصّحابة والصالحون السّابقون يسألون الله كلّ شيء، ولا سيّما أنّ الزّواج من الأمور التّي تهمّ المُسلِم، لذلك ينبغي على المُسلم أن يرفع حاجته إلى الله ويدعو دعاء تيسير الزّواج، لكن لا يُوجد دعاء مأثور لذلك الأمر تحديدًا، وإنّما هنالك أدعية جامعة لخيري الدُّنيا والآخرة، ومثالها قول الرّسول -عليه السّلام- لعائشة: “اللهمَّ إني أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلهِ وآجلهِ ما علمتُ منه وما لم أعلمْ إلى غير ذلك من الأدعية.

رَبنا آتنا في الدُنيا حسنة وفي الآخرة حَسنة وَقِنا عذابَ النّار، اللهم أَصلح لي دِيني الذي هُو عِصمةُ أَمري، وأَصلح لِي دُنياي التي فِيها مَعاشي وأَصلح لِي آخرَتي التي إِليها مَعادي واجعل الحياة زيادةً لي في كلِ خيرٍ واجعل الموتَ راحةً لي من كلِ شرٍ. اللهم أني أسألك مِنِ الخيرِ كُلِهِ عاجله وآجله، ما علمتُ مِنهُ وَما لَم أعلم وأعوذ بك مِنَ الشَرِ كُلِه ما علمت منه وما لم أعلم، وغير ذلك من الدعاءِ بالخيرِ في الدنيا والآخرة.

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.