ام الصبيان تتسلط على الحوامل

ام الصبيان تتسلط على الحوامل

ام الصبيان هي انثى الجن  غالبا تتسلط على بعض حوامل النساء لاسقاط اجنتهن ودوافعها الحقد والحسد وتسقط الاجنة في عمر معين من اشهر الحمل والشائع في هذا الامر ان المراة تشكو من الاسقاطات المتكررة ففي نفس عمر الحمل واحيانا تشوه الطفل او تؤذيه بعد الولادة وذكرها السحرة في كتبهم الشيطانية كثيرا حيث كتبوا الكثير من الخرافات والخزعبلات وادعاء الاكاذيب على نبي الله سليمان عليه السلام وقالوا بان التابعة عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق وتخلف الربا والاشرار فما ان علم بها سليمان حتى امر بجرها بالسلاسل والاغلال وعذبها عذابا شديدا وقال لها كيف اخفف عنكي العذاب والشر كله منكي
التي اخلي الديار وانا معمرة الهناشير والقبور وانا التي مني كل داء ومضرة نومي على الصغير فيكون كان لم يكن وعلى الكبير بالاوجاع والامراض والعلل والبلاء العظيم والفقر ونومي على المرأة عند الحيض او عند الولادة فتعقر ولا يعمر حجرها ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيخسر وقد\ اعطته العهود والمواثيق – العهود السليمانية السبعة-وان من علقها لاتقربه الرحمةفي الطب والحكمة -بتصرف واختصار

ام الصبيان وتعريفها السليم

ام الصبيان هو شيطان يقترن بانسان منذ لحظة ولادته ويظل منتظرا هذا الانسان حتي يكبرلكي يغويه ويضله ويسلك به طريق الضياع ولاكنه احيانا يقوي القرين علي المادة البشرية من تاثيرات اغلبها الحسداو سحر مرشوش قد تم توكليه وبقية بعض مادته فيقوي به علي ان يغادر دوره ك مجرد وسواس الي دور اكبر منه وهو ان يلبس جسد الانسان ويؤثر عليه سلبيا في الصحة او العقل وابلغ مثال عليه حالات الوسواسالقهر والتي تكون خلفيتها روحانية وتنتهي بصاحبها الي الدوخة علي الاطباء النفسيين وهي اصلا علاجها روحاني بحتوان اقتران ام الصبيان نوع من انواع ايذاء الجن للانس الا انه ام الصبيان بالمراة وجنينها فقط وان ادعاء السحرة والمشعوذين بضرورة تعليق التمائم والحجب لطردها هو خطاء فادح  الجن حسب ما ورد من روايات أهل الحديث عن الرسول الأكرم وآل بيته الكرام فهناك تابع وقرين والتابع عادة ما يكون من الجن والقرين هو ملك موكل من قبل الله عز وجل ، وكما هو معروف أن للجن قبائل وانساب كما في البشر لكنه عالم غير محسوس لدينا .

ام الصبيان ايام الجاهلية

ام الصبيان قديما في عرب الجاهلية شاعت فكرة التابعة أم الصبيان الذي ورد ذكرها على لسان النبي سليمان علية السلام بأنه عذبها وقيدها بالأغلال فأن وقفنا على مدى صحة هذه الرواية . يبقى السؤال المطروح هل فعلاً أن التابعة موجودة . ؟ والثابت هي من الجن إذن فهي موجودة . لكن ما مدى قدرتها وما هو تأثيرها على البشر وخاصة على المرأة كونها تختلف في طبيعة تكوينها الجسماني عن الرجل , فهي عرضة لإسقاطات العقل الباطن الذي ينمي فراغ كبير للوهم والوهم ناتج عن تهيؤات وتصورات تعزز فكرة المس من قبل الجن ويحدث ذلك عن أكثر النساء التي تصاب بإمراض نفسيةفمن هنا تنبع فكرة ام الصبيان كما سلفنا ام الصبيان هي تراكم الحسد و العين في المصاب بنسبة تفوق 30% حينها تتولد للمصاب ما يسمى (السدد) أي أيي باب يطرقه يجده مسدود على جميع الأصعدة و سبب ذلك توكل بعض المردة من الشياطين به فلا يتركونه يعيش حياته كباقي البشر بل تتطور الأمور به إلى الهلاكعلاماتها نفاذ المادة في غير وقتها كالأموال  تجده دائما يفكر في غير شىء يجديالتدهور الصحي من حين إلى آخر ، عدم اكتمال المشاريع و الأعمال،و عند النساء لا يعيش لها أولاد، المشاكل العائلية التي تثور على أتفه الأمور

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.