علاج التابعه مع ابن منظور

علاج التابعه مع ابن منظور

علاج التابعه حيث يقول ابن منظور : ( والتابعة : الرئي من الجن ، ألحقوه الهاء للمبالغة أو لتشنيع الأمر أو على إرادة الداهية  والتابعة هى جنية تتتبع الإنسان بغرض ما وفي الحديث  أول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم امرأة كان لها تابعة من الجن التابعة هنا نقصد منها  جني يتبع المرأة يحبها والتابعة ايضا جنية تتبع الرجل تحبه وقولهم : معه تابعة أي من الجن

علاج التابعه او المساة أم الصبيان وأما المعنى المتعارف على من جهة السحر والسحرة فقد يختلف قليلا عن المعنى السابق ، هذا وقد توسع السحرة في كتبهم  كثير من التعريفات بهذا النوع وأوردوا حول الموضوع كثيرا  على نبي الله سليمان بن داوود – عليه السلام – وقالوا :

 بأن التابعة عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق بالليل والنهار وتخلف الربا والأشرار  فما أن علم بها سليمان حتى أمر بجرها بالسلاسل والأغلال وعذبها عذابا شديدا وقال لها  كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك  فقالت : يا نبي الله  أنا التابعة التي أخلي الديار وأنا معمرة الهناشير والقبور وأنا التي مني كل داء ومضرة ، نومي على الصغير فيكون كأن لم يكن وعلى الكبير بالأوجاع والأمراض والعلل والبلاء العظيم والفقر وأسلط عليه ما لا يقدر عليه، ونومي على المرأة عند الحيض أو عند الولادة فتعقر ولا يعمر حجرها ، ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها فيخيب ويخسر ، وأخذت تعدد ألوانا وأصنافا من العذاب والبلاء التي تمتحن بها عباد الله ، وقد أعطته العهود والمواثيق – العهود السليمانية السبعة – وأن من علقها فإنها لا تقربه في نفسه أو أهله أو ماله

 الكتاب من أخطر كتب السحر وهو ينسب للإمام السيوطي فالكتاب يزخر بالسحر وهذا الكتاب ( شمس المعارف الكبرى ) لأحمد البينوني من أخطر كتب السحر على الإطلاق

وقد يلجا الكثرين من السحرة في علاج هذا النوع من أنواع الاقتران بالإيعاز للمريض بذبح حيوان أسود وغالبا ما يكون من الضأن أو الغنم ونحوه دون أن يذكر اسم الله عليه ويوضع في حفرة ويغطى بالتراب ومن ثم يتلو الساحر بعض العزائم التي تحتوي على طلاسم فيها تقرب لرفع المعاناة والبلاء فهذا الكون بسمائه وأرضه وأفلاكه وكواكبه ودوابه وشجره ومدره وبره وبحره وملائكته وجنه وإنسه ، خاضع لله مطيع لأمره الكوني كما قال تعالى : ( وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا ) فإذا حقق العبد هذا التوحيد عرف بأن كل شيء بأمر الله ، فلا يقع أمر ولا يحل خير أو يرتفع شر إلا بأمره – سبحانه وتعالى – وهذا يجعل العبد يدعوه سبحانه في كل نائبة 0
قال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

خطوات علاج التابعة مع ابن منظور

كل ما عليك فعله هو أن تفرغين ماء صحي وتقرئين عليه أدعية الرقية بخشوع، أو يمكنك أخذ الماء الى أي امام مسجد ليرقيه.

ثم بعدها، اشربي هذا الماء حتى الارتواء، والارتواء هنا أنك تستمرين في شرب الماء حتى تشعرين أن بطنك لا تستطيع استيعاب مزيد من المياه.

– التالى أحضري دلو فارغ وضعي فيه حفنة من السدر وماء مرقي وقليل من الملح، وأضيفي اليه ماء من الحنفية ثم قومي بالاستحمام به، اتركي خلطة السدر والماء المرقي عليك.

وهنا أحضري زيت الزيتون وادلكي كل جسمك به من الأعلى الى الأسفل.

ثم القيام المسك الأسود وتضعين بعضا منه على ورق مرحاض أو قطعة قماش وامسحي بها عورتك.

 وبعد القيام بكل هذه الأشياء، البسي ملابسك وأخرجي من الحمام وردّدي أذكار النوم ونامي مباشرة.

 الطريقة يت عملها بشكل يومى قبل النوم الى بإذن الله.

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.