ارشادات روحانية شيخة روحانية 2

ارشادات روحانية شيخة روحانية 2

خلال السطور القليلة القادمة نقدم لكم الجزء الثانى اهم ارشادات من شيخة روحانية مضمونة لكثرة الحديث فى مجالنا نقدم لكم اليوم اهم الارشادات الروحانية الجميلة , اهم عبارات روحانية مستوحى من القران الكريم بشكل مريح للنفس , عبارات روحانية من شيخة روحانية كبير جدا فى مجال علوم الروحانيات ,  وحل الكثير من المشاكل فى مجالها وبشهادة الكثير ممن شفى على ايدى الشيخة روحانية اليكم واقراء بشكل هادى ومتروى

-هناك فرق بين من ينظر الى هللا بمعرفة واحدة نافعا ، وبين
من ينظر الى هللا بكمال المعرفة نافعا ضارا .. الخير والشر
بمشيئة هللا. فالمؤمن يعبد ويحب هللا على كل حال في السراء
والضراء.

-بقدر اإلبتالء يكون اإلرتقاء  اإلبتالء ليس وقف حال، وإنما
إرتقاء حال ولكن أكثر الناس ال يعقلون.

ب الحق بصدق

يدركهم أهل الحق .. أي من يطل

 -أهل الحق
يسخر هللا أهل الحق ليأخذو بيده.
فس

يعادلها خطيئة ، ألنها حجاب

 -اإلعتقاد بالنفس خطيئة ال
يطمس نور االيمان في القلب
-من عمل للثواب فسيجد له قدر عمله من هذا الثواب ، ومن
عمل لمجالسة مواله ولزم حضرته فله الحسنى وزيادة

-اإلعتكاف : هو لزوم القلب في محراب الرب مع عدم
االختالط بأحد للمؤانسة، ألنك من المفترض في حالة أنس باهلل
-اإلعتكاف اعتكاف قلوب وليس اعتكاف أجسام

ً ظاهرا وباطنا كما يحب ربنا ويرضى

و جَد معتكفا

 -طوبى لمن

صحبة الحق

صحبته في الحق يعتكف معها. و

وطوبى لمن وجد
تلتزم بسكون القلب في حضرة الحق طوال اعتكافها

-الطهارة : هي مظهر الظاهر والباطن لإلنسان

إال بقدر طهارته ظاهرأ

مؤمنا

اإلنسان إنسانا
عليها القبول الرباني للعبد والسماح له بالوقوف بين يديه
سبحانه.

و
معراجه الى هللا. ، بما ال يسمح للوهم وال للخيال وال للشيطان
أن يتالعب بك.
-بقدر طهارتك ستكون كرامتك
ولكن أي كرامة ربانية تلك التي نتكلم عنها ؟
نتكلم عن كرامة المقربين : وهي المكوث بمظهر العبودية
الصادقة بين يدي رب العالمين فتظهر عليك كرامة إياك نعبد
وإياك نستعين و يا لها من كرامة إن كنتم تعقلون .
فإذا أكرمك هللا بالعبودية له سبحانه وحجب عنك غيره ، فقد

من الغيرية التي هي كل موجود سوى هللا .
ً
طهرك فعال مع شيخ روحاني

-ولي هللا : هو من وقف بقلبه في حضرة مواله باإليمان
والتقوى وخالف نفسه وهواه طالبا من المولى هدايته ورضاه

يفضح الى منتهاه

 -من ستره مواله فال
-أحسن الظن باهلل ، وأتهم نفسك حتى ترتقي إلى موالك
-صحح حالك مع موالك وتوكل عليه وخالف هواك

وأنعم
ً
طفا
-من تعلق بمواله وخالف نفسه وهواه ، أنزل به ل

عليه برضاه.. خالف هواك وتعلق بموالك.ر هللا ، والحكم حكم هللا وال راد ألمره والعاقبة المتقين

-أجعل موالك هو ملجأك ومنجاك، بأن تذهب إليه وترتمي
بأحضان رحمته فهو الحنان المنان

يبالي بمصاعب الوجود لتعلق قلبه بالملك الحق

 -الولي ال
المعبود

استمرار مع روحانيات شيخ روحاني

 -من أتهم مواله بخذالنه ، فالمولى بريء منه ومن كالمه
فاتهامه لمواله قد حرمه عفوه وغفرانه وسكينته ورضوانه
-الشكوى من هللا هو اعتراض يؤدي الى سخط المولى
-والشكوى الى هللا عبودية تؤدي بك الى نزول اللطف من
المولى
-المؤمن بين إبتالء وارتقاء .. المؤمن بين سراء وضراء
.. المؤمن بين خوف ورجاء ..
-المؤمن الصادق يحسن الظن بمواله وأنه لن يضيعه أبدا

-الفارق الرئيسي بين من وااله هللا ومن وااله الجن :
هو أن من وااله هللا فهو يخرجه من الظلمات الى النور ومن
ظلمة النفس وشواغل الحس الى نور القلب والطهارة من
الرجس، فيخرجه من ظلمة المعصية الى نور الطاعة ومن ظلمة
الجهل الى نور العلم. ومن ظلمة التعلق بالجان الى نور التعلق
بالرحمن ، ومن ظلمة الضالين المضلين ، الى نور القرآن
المبين

You might like

About the Author: admin22

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.